دوت يمن (ثقافة ) :

بيان نعي نقابة موظفي وزارة الثقافة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)) صدق الله العظيم.

انتقل إلى جوار ربه فقيد وزارة الثقافة أستاذنا ووالدنا الأديب المفكر هشام علي بن علي وكيل وزارة الثقافة  لقطاع المصنفات والملكية الفكرية يوم  10_12_2017م بصنعاء، ففقدت وزارة الثقافة برحيله أباها الروحي ورمزا من رموزها وأعمدتها الوطنية والثقافية، لقد خسرت وزارة الثقافة برحيل الأستاذ هشام صوتا مستنيرا وقلما رائدا يندر أن نجد له مجايلا ومثيلا، وبعيدا عن اشتغالاته الأدبية العملاقة كان له حضور كبير وفاعل طيلة ثلاث عقود ماضية في مجال القيادة، إذ كان نعم المسؤول ونعم الأب لجميع موظفي الوزارة، واعيا لعمله موظِّفا جميع أدواتها في خدمة الثقافة والأدب سواء في مجال حقوق الملكية الفكرية أو في أثناء رئاسته هيئة تحرير مجلة الثقافة.

وإننا ننعي أستاذنا وأبونا الأستاذ هشام علي بن علي ونسأل الله له الرحمة والغفران، وعزاؤنا لأسرته وكل محبيه كبير.

لقد كان الراحل بحق مدرسة في الثقافة وفي الفلسفة والفكر، له مؤلفات أدبية عدة منها: "جبل شمسان"، و"البردوني ومصطفى"، وكتاب: " أدونيس" وغيرها، بالإضافة إلى تناولته الصحفية.

رحم الله الوالد الفقيد وعظم أجرنا وأجر أهله ومحبيه.

 

الهيئة الإدارية لنقابة موظفي وزارة الثقافة