دوت يمن ( اقـتـصـاد ) :

 
 

حذرت مديرة صندوق النقد الدولي "كريستين لاغارد"، من "مستقبل غير مؤكد"، رغم النمو المتواضع للدول المصدرة للنفط، لافتة إلى أن هذه الدول لم تتعاف بشكل كامل من صدمة أسعار النفط التي حدثت في 2014.

وقالت "لاغارد"، أمام مؤتمر في دبي السبت: "بسبب تراجع العائدات لا ينخفض العجز المالي إلا ببطء، على الرغم من الإصلاحات المهمة في جانبي الإنفاق والدخل، بما في ذلك تطبيق ضريبة القيمة المضافة وضرائب الإنتاج".

وتابعت: "هذا أدى إلى زيادة كبيرة في الدين العام من 13% من إجمالي الناتج المحلي في 2013 إلى 33% في 2018".

وتأثرت أسواق النفط العالمية في عام 2014 بعوامل مختلفة وضغوط، جعلت أسعار الذهب الأسود تسجل مستويات قياسية عليا في آن، ودنيا في آن آخر لم تسجلها منذ عام 2009.

وكانت أسعار النفط، قد بدأت تنخفض عام 2014 عند مستويات قريبة من 94 دولارًا للخام الأمريكي الخفيف، و107 دولارات لخام برنت، حينها كانت الأسواق متأثرة باستيلاء محتجين ليبيين على موانئ تصدير النفط في ليبيا، وموجة برد شديدة في أنحاء الولايات المتحدة.